أخبار محليةاخبار ثقافية

الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

الخدمات-الصحية الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

صلالة / العُمانية / تسعى المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار إلى رفع مستوى الخدمات الصحية في المحافظة، ضمن خطة وزارة الصحة في إطار استراتيجية رؤية عُمان 2040، لتحقيق مبدأ صحة رائدة ومستدامة للجميع، حيث يشهد النظام الصحي مزيدًا من النمو والتطوير في جميع مستويات الرعاية الصحية بما يتماشى مع النظم الصحية العالمية.

الخدمات-الصحية-2-1024x744 الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

وقال الدكتور علي بن عبد الله المقبالي مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار: شهدت الخدمات الصحية بالمحافظة نموًّا في مستويات متعددة وتوسّعًا في الخدمات العلاجية والتداخلية على مستوى مستشفى السلطان قابوس المرجعي ومؤسسات الرعاية الصحية الأولية، إذ بلغ إجمالي المؤسسات الصحية في المحافظة /44/ مؤسسة، منها /7/ مستشفيات محلية و /36/ مركزًا صحيًّا. وأضاف: شهد هذا العام إدخال خدمات تشخيصية جديدة إلى مستشفى السلطان قابوس أهمها استحداث عيادة معالجة العقم (IUI)، وخدمة استبدال مفصل الركبة (TKR)، بالإضافة إلى جهاز فحص وظائف الرئة (PFT)، وجهاز فحص المناعة (Immunology lab test)، وجراحة الأوعية الدموية.

الخدمات-الصحية-1-1024x651 الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

وحول أهم المشروعات والخدمات الصحية المستحدثة في المحافظة، أكد مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار على أن العام الحالي شهد ارتفاعًا في نسبة الإنجاز في المشروعات التنموية القائمة منها مشروع بناء مستشفى السُّلطان قابوس الجديد بصلالة بتكلفة (138) مليون ريال عُماني وبلغت نسبة الإنجاز الحالي للمشروع. (60.1%).

الخدمات-الصحية-3-1024x599 الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

ووضّح أنه يتم حاليًّا العمل على التقسيمات الداخلية ووضع التفاصيل الداخلية للمبنى إذ يتكون المشروع الذي تبلغ مساحته ما يقارب من 100 ألف متر مربع من 7 أدوار، وخُصص له أكثر من 700 سريرٍ للترقيد و3238 غرفة، كما سيُزود بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية ومختلف التخصصات الطبية.

الخدمات-الصحية-4 الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

وأشار إلى أن المبنى الرئيس للمستشفى يتضمن وحدة الحوادث والطوارئ، ووحدة التصوير الطبي، ووحدة لإعادة التأهيل، ووحدة العلاج الكيميائي، إضافة إلى وحدة غسل الكُلى، والحروق والتقويم، والعيادات النهارية، ووحدات للعنايات (العناية للأطفال – العناية المركزة للكبار – عناية السكتة الدماغية -العناية المتوسطة)، إلى جانب غرف العمليات، وغرف الولادة، والجناح الخاص، وجناح كبار الشخصيات ووحدة الطب النووي.

وفيما يتعلق بأقسام التنويم وضّح أن المستشفى الجديد سيضم/4/ أجنحـة للجراحة، و/4/ أجنحـة للأطفال، و/4/ أجنحـة للأمراض الباطنية، و/4/ أجنحـة لأمراض النساء والولادة، و/16/ سريرًا بوحدة العناية المركزة والمتوسطة و/31/ سريرًا بوحدة العناية المركزة للكبار و/15/ سريرًا بوحدة العناية المركزة للأطفال و/38/ سريرًا بوحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة والأطفال الخدج و/12/ سريرًا بوحدة الحروق و/32/ سريرًا بوحدة العناية النهارية و/32/سريرًا بوحدة غسل الكُلى، وسيضم ملحقًا مكوّنا من قاعة للمحاضرات تتسع لـ/250/ شخصًا، وقسم التثقيف الصحي، إلى جانب أقسام المعدات، والأجهزة الطبية، والمخازن، ومختبرات علم الأمراض، ووحدة التعقيم المركزي.

وحول إنشاء مستشفى المزيونة بتكلفة بلغت أكثر من (15) مليون ريال عُماني قال مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار: إن المشروع يأتي ضمن جهود وزارة الصحة لتطوير المنظومة الصحية بسلطنة عُمان ورفع كفاءتها بما يتوافق مع الزيادة السكانية ومتطلبات الولايات والمحافظات، موضحًا أن نسبة الإنجاز بالمستشفى بلغت حاليًّا (76%) ، حيث يضم المبنى الرئيس للمستشفى عيادات الطب العام، والطب الباطني، والأسنان، وطب الأطفال، والجراحة، والأنف والأذن والحنجرة، والعيون إضافة إلى برنامج التحصين الموسّع وعيادات أمراض النساء والولادة.

وأضاف أن مستشفى المزيونة سيحتوي على /50/ سريرًا وأجنحة مختلفة للرجال والأطفال والنساء والولادة، فضلًا عن وحدة الحوادث والطوارئ، وأخرى لغسل الكُلى، وقسم الأشعة والمختبر وصالة الولادة ووحدة للعمليات، ووحدات للعنايات (العناية الحرجة للنساء – العناية الحرجة للرجال- وحدة العناية الخاصة بالأطفال)، بالإضافة إلى ورشة للهندسة الحيوية الطبية، ووحدة التعقيم المركزي، والمخزن الطبي، والمخزن العام والخدمات المساندة للمشروع.

وحول مشروع إنشاء مركز مقشن الصحي التي تبلغ تكلفته مليون ريال عُماني وضح مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار أن نسبة الإنجاز فيه بلغت (62%)، لافتًا إلى أن المشروع يحتوي على عيادات عامة وعيادة للأسنان ووحدة للولادة، بالإضافة إلى الأقسام التشخيصية المتمثلة في الأشعة السينية والمختبر.

كما بلغت نسبة الإنجاز في مشروع إنشاء مركز الحلانيات الصحي الذي بلغت تكلفته أكثر من (980) ألف ريال عُماني (56%)، ويضم عيادات عامة وعيادة الأسنان ووحدة للولادة، بالإضافة إلى الأقسام التشخيصية منها الأشعة السينية والمختبر.

وعلى مستوى مؤسسات الرعاية الصحية الأولية بمدينة صلالة أكد مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار على أنه تم خلال هذا العام تشغيل وتوسعة مركزي عوقد والسعادة الصحيين اللذين يضمان (6) عيادات لتعزيز الخدمات الصحية المقدمة للمجتمع في ولاية صلالة، حيث تم تخصيص عيادتين عامتين للنساء، وعيادتين لبرامج رعاية الأم والطفل، وغرفة للمعالجة والملاحظة للنساء وأخرى لتحصينات الأطفال.

وأشار إلى أنه يتم حاليًّا توسعة مركز الغربية الصحي بإجمالي (8) عيادات، وبلغت نسبة الإنجاز (39%) بتكلفة أكثر من (59) ألف ريال عُماني، لافتًا إلى أنه وباكتمال التوسعة فإنه من المؤمل التوسع في برامج الرعاية الصحية الأولية أهمها برامج التحصينات ورعاية الأم والطفل.

الخدمات-الصحية-5 الخدمات الصحية بمحافظة ظفار تشهد تطورا في مختلف قطاعاتها

وفي ولاية ثمريت وضّح مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار أنه تتم حاليًّا توسعة مركز ثمريت الصحي بتكلفة (مليون و 100 ألف ريال عُماني)، ووصلت نسبة الإنجاز بالتوسعة (65%)، حيث سيتم رفع كفاءة المركز إلى مستشفى ولاية بنهاية التوسعة الحالية مما سيعزز الخدمات الصحية لفتح خدمات أخرى.

وفي إطار المسؤولية الاجتماعية والتعاون القائم بين القطاعين العام والخاص أشار إلى أنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم مع شركة تنمية نفط عُمان لبناء مركز مضي الصحي الذي سيقدم خدمات الرعاية الصحية الأولية وتتمثل في العيادات العامة، وعيادة الأسنان، والتحصينات، وبرامج رعاية الأم والطفل، ووحدة الولادات والخدمات التشخيصية (الأشعة والمختبر)، بالإضافة إلى التوقيع على مذكرة تفاهم لتوسعة مستشفى مرباط بإنشاء مبنى للطوارئ والحوادث وخدمات غسل الكُلى.

وحول تقديم خدمات صحية شاملة من خلال استخدام التقنيات الحديثة ومواكبة لتطور الحكومة الالكترونية، أكد الدكتور علي بن عبد الله المقبالي مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار على أن جميع المؤسسات الصحية في المحافظة استكملت نظام (الشفاء بلس 3) وهو برنامج متكامل لإدارة المعلومات الصحية للمراجعين ومتابعة حالتهم الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى